بحسب ما قيل لآدم ونوح، آباء الإنسانية، وكما نقلها لنا موسى:

1. لا تجدف وحدانية ال.ه بأي طريقة.

اعترف بأن هناك إل.ه واحد يهتم بما نفعل ويودنا أن نعتني بهذا العالم الذي هو له.

2. لا تلعن الخالق.

مهما كنت غاضباً لا تتفوه بما يسيء لخالقك.

3. لا تقتل.
حياة الإنسان أغلى من أن تُثمّن. إن قتل حياة إنسان هي أن تقتل العالم أجمع، لأن هذه الحياة تتوقف لهذا الإنسان حين تقتله. وبالتالي فإن إدامة حياة واحدة أشبه بإدامة الكون بأسره.

4. لا تأكل طرف حيوان حي.

احترام حياة كل مخلوقات ال.ه. كوننا مخلوقات عاقلة علينا واجب بألا نسبب ألماً غير لازم لأي مخلوق آخر.

5. لا تسرق.
مهما كانت مسرات هذا العالم تأكد من أنك لا تحصل عليها على حساب شخص آخر وبشكل غير عادل.

6. التحكم بغرائزك وتوجيهها.

ممنوع الزنى بالمحرمات والخيانة والاغتصاب والعلاقات المثلية. إن العائلة نواة المجتمع. والجنس نبع الحياة لذا فليس ما هو أكثر قدسية من الفعل الجنسي. حين تتم الإساءة في هذا الفعل فهي إساءة أكثر انحطاطاً وتدميراً للانسان.

7. تأسيس المحاكم وتحقيق العدالة في عالمنا.

مع كل فعل يعزز العدالة، فإننا نعيد التناغم لعالمنا ونزيد من تزامنه مع النظام السماوي. لذا علينا أن نحترم القوانين التي وضعتها حكومتنا لحفظ استقرار البلاد وتناغمها.

إن هذه المبادئ السبعة هي مبادئ عامة. ثمة الكثير من التعاليم التي تنبثق عنها وتتفرع من التفكير الإنساني المستقيم. وتشمل الأعمال الخيرية والأعمال الفضيلة وتكريم واحترام الأهل والصلاة لل.ه والتأمل بحكمته وعظمته. يعني ذلك أيضاً عدم التهور في الخلق العظيم الذي أولكنا بالحفاظ عليه.

لا يحتاج أي إنسان إلى اعتناق الديانة اليهودية أو الانضمام إلى أي كنيسة ومعبد لاحترام هذه المبادئ والقوانين. أي شخص يحفظها هو إنسان شريف وسيكافأ في العالم الآخر.